معلومات طبية عن أمراض المرىء

1-إرتجاع المرئ

التعريف بالمرض:

إرتجاع المرئ هو إرتجاع سائل المعده الحامضى إلى أسفل المرئ و منه إلى الحلق و قد يصل إلى خلف الأنف و لا يعنى بالضرورة وجود قرحة بالمعدة و يُعد مرض من أمراض إضطراب الجهاز الهضمى الأكثر شيوعا حيثُ تُشير الإحصائيات الى أن 40-50 %من البشر يعانون من ارتجاع المرئ لمدة من الزمن


أعراض المرض

الأعراض الشائعة

الحموضة (ألم أو ثقل فى المعدة) . مغص او الم بالبطن او الظهر ولكن 30% من المرضى لا يُعانون من الحموضة.

الأعراض الغير شائغة:

إحتقان او إلتهاب (الم) مزمن بالحلق يستجيب مؤقتا للعلاج مثل المضاد الحيوى و سرعان ما يعود, حتى يُعتقد أنّها إلتهاب مزمن باللوز و يتم إستئصالها بالخطأ. بلغم شديد و يزيد صباحا عند الإستيقاذ من النوم و يُصاحبة بعض الدم و يعتقد المريض أنّه من الجيوب الأنفية حيث يشعر المريض أنّه يتساقط من خلف الأنف و يظل يُعالج خطأ من إلتهاب الجيوب الأنفيّة.

كما يُعانى مريض الإتجاع من كحّة مزمنة و شرقة و تُعالج هى أيضا خطأ على أنّها حساسية مزمنة بالصدر و الحنجرة ويُعانى أيضا من إحساس بالإختناق و صعوبة التنفّس و من الممكن أن يستيقظ المريض أثناء اليل مختنقا بشدة و يُصارع للتنفس (و هذا ناتج عن دخول حامض المعدة الى الحنجرة أثناء النوم).

أحيانا يشكو المريض بألم شديد بالصدر و يُعتقد أنّة ذبحة صدرية كما يُصاحبه إحساس بالغثيان و القئ

كما يعانى البعض من بحّه مزمنة بالكلام و تغير بنبرة الصوت ناتج عن إلتهاب مزمن بالاحبال الصوتية و الحنجرة أو تكون زوائد لحمية على الأحبال الصوتية .

و هناك بعض المرضى يُعانون من رائحة كريهه بالنفس او نحنحة مزمنة أو ألم بالرقبة . كما لُوحظ ألم بالأذن عند بعض المرضى.

أسباب المرض:

تُمثّل الأسباب العضوية مثل فتق الحجاب الحاجز نسبة ضئيلة بالنسبة للأسباب النفسية حيث تلعب الحالة النفسية و المزاجية الدور الرئيسى فى هذا المرض. التوتر, القلق, العصبية الإكتئاب أو حتى المشاكل الحياتيّة اليومية تلعب الدور الأكبر حيثُ تُؤدى الى ضعف عضلة البواب (باب المعدة) مما يؤدى الى الإتجاع.كما تؤدى بعض الأطمعة هذا الدور مثل (الشطة, الفلفل) و الأطعمة الدسمة و المقليّة و بعض المشروبات مثل القهوة و الليمون و كل أنواع الشيكولاتة . إمتلاء المعده بالأكل و الحمل قد يتسبب أيضا فى الإرتجاع.كما يلعب التدخين دور أساسى حيثُ يزيد بشدة من إفراز الحامض المعدى و يُضعف من عضلة البواب بالذات إذا صاحبه شُرب القهوة.

طُرق تشخيص الحالة:

يُعتمد غالبا على التاريخ المرضى للتشخيص حيث تُبين الشكوى السابقة كُلها مجتمعة أو منفردة شكل المرض

و أحيانا يحتاج المريض لإجراء منظار للمعدة عند عدم الإستجابة للعلاج للتأكد من أسباب الإرتجاع و فحص الجزء السُفلى من المرئ للتأكد من عدم وجود إلتهابات. كما لابد من التوضيح أنّ الكشف العادى و أشعة السونار لا تُظهر الإرتجاع و قد يحتاج المريض لإجراء المنظار أكثر من مرة للمتابعة

هناك أيضا بعض الفحوصات الأخرى مثل الفحص الحركى للمرئ و فحص درجة حموضة المرئ.

طُرق العلاج

تغيير نمط الحياه و العادات الشخصية و الغذائية يُمثل العصب الأساسى للعلاج

اولا الأدوية:

1-يُعطى المريض دواء للإقلال من حامض المعدة مثل مُركب الأوميبرازول أو الجاسترازول أو بعض الأسماء الحديثة. و يُعطى غالبا قبل الفطار و أحيانا قبل العشاء.

2-يُعطى المريض أدوية لتنظيم حركة المرئ مثل الموتيليوم و تُعطى قبل كُل وجبة

3-لا يحتاج المريض إلى مُضاد حيوى كما يُعتقد حيث تقل الإلتهابات بمجرد أن يقل أفراز المعده

4-لابد من التنبيه على فترة العلاج حيثُ لا يجب التوقف عن العلاج على الأقل شهر إلى إثنين حتى إذا حدث تحسن فى الحالة حيث أن مرض الإرتجاع مرض مُزمن. كما أنّ زوال الأعراض لا يعنى زوال المرض و بالتالى لابُد أن يضع المريض فى إعتباره أنه من الممكن أن تعود الحالة مرات أُخرى كثيرة عند التوتر و تناول ممنوعات الطعام

5-يُمنع المريض من تناول المُسكنات تماما و مُضادات الروماتيزم و الكورتيزن عن طريق الفم حيث أن لها تأثير مُباشر على المعدة.

ثانيا الحالة النفسية:

لابد للمريض من الإبتعاد عن القلق و التوتر و العصبية قدر الإمكان.

يُعطى المريض أدوية مُهدئة (مثل الزولام) لمدة لا تقل عن إسبوعين لحين تحسّن الحالة ثم عند اللزوم.

ثالثا الطعام:

هناك بعض الأطعمة الممنوعة تماما و هناك بعض الأطعمة اللتى لابد من الإقلال منها قدر المُستطاع. و يُبين الجدول التالى معظم هذه الأطعمة

-تعليمات عامة بالعادات الشخصية

1-يُمنع التدخين نهائيا أو على الأقل الإقلال قدر المُستطاع .

2-يُمنع النوم بعد الأكل مباشرة و يُنصح بفترة من 3-4 ساعات قبل النوم و يُفضل أن تكون أخر وجبة خفيفة. 3-يُفضّل رفع رأس عند النوم.

4-يجب عدم إمتلاء المعدة عند تناول الطعام (تجنب الشبع) و يُفضّل تناول وجبات متكررة صغيرة عن وجبة واحدة كبيرة و معدة ممتلئة.

5-تجنب لبس الملابس الضيقة عند منطقة الخصر.

6-يُمنع شُرب القهوة و الشاى الكثير و الموالح (الليمون والبرتقال) و المياه الغازية حتى الدايت منها

7-إنقاص الوزن من العوامل المُؤثرة فى تحسن الحالة